القوى السياسية العراقية تخوض حوارات لإيجاد بديل لعلاوي

فصح سعد المطلبي القيادي في ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، اليوم السبت، عن دخول القوى السياسية العراقية في جولة من الحوارات لإيجاد بديل لرئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي لما عزاه للصعوبات التي يواجهها الاخير في منح الثقة لحكومته تحت قبة البرلمان.

وقال المطلبي:هناك حوارات سياسية جدية بين قوى سياسية من المكونات كافة لإيجاد بديل لعلاوي، كما هذه الحوارات شهدت ايضاً طرح أسماء بديلة لعلاوي”.

واضاف ان “هناك صعوبة حقيقة في حصول علاوي وحكومته على ثقة البرلمان العراقي، ولهذا القوى السياسية، بدأت بخوض حوارات ايجاد البديل، تحسباً لسقوط علاوي في تصويت البرلمان او فشل البرلمان بعقد جلسة، بسبب مقاطعة القوى السياسية لجلسة التصويت على منح الثقة”.

واخفق مجلس النواب العراقي في جلسة عقدها يوم الخميس في منح الثقة للحكومة الانتقالية للمكلف بها محمد توفيق علاوي لعد التوافق عليها، وقد طالب الاخير تأجيلها الى يوم غد الاحد وقد وافقت رئاسة المجلس على ذلك.

وتشهد العاصمة بغداد والمناطق ذات الغالبية الشيعية في وسط وجنوب البلاد منذ اوائل شهر اكتوبر من عام 2019 احتجاجات تطالب بتنحي الاحزاب والقوى السياسية الحاكمة التي يتهمها المتظاهرون بالفساد والارتباط بجهات خارجية وكذلك اجراء انتخابات مبكرة.

ودفعت الاحتجاجات التي سقط على اثرها المئات واصيب الالاف من المتظاهرين رئيس مجلس الوزراء السابق عادل عبد المهدي للاستقالة من منصبه بضغط من المرجعية العليا للشيعة المتمثلة بآية الله علي السيستاني.

ويحظى محمد علاوي بتأييد من اكبر كتلتين للشيعة في العراق وهما ائتلاف “سائرون” المدعو من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، وتحالف “الفتح” بزعامة الامين العام لمنظمة “بدر” هادي العامري.

واعربت اغلب القوى السياسية الكوردستانية والسنية اضافة الى الحراك الشعبي في مناطق وسط وجنوب العراق عن رفضه لتولي محمد علاوي رئاسة الحكومة الانتقالية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *