طائرة من دولة أخرى تدعم العراقيين في مواجهة الجائحة

أعلنت الأمانة العامة لمجس الوزراء العراقي، اليوم الأربعاء، وصول طائرة تركية الى العاصمة بغداد تحمل مساعدات طبية لمواجهة ازمة جائحة كورونا.
يأتي ذلك بعد وصول مساعدات طبية من الامارات وأذربيجان عبر طائرتين هبطتا في وقت سابق بمطار بغداد، فضلا عن شاحنات اوكسجين وصلت عبر البر من ايران والكويت.
وقال المتحدث باسم الأمانة حيدر مجيد في بيان “وصلت إلى قاعدة الشهيد محمد علاء الجوية، اليوم، الطائرة التركية التي تحمل على متنها المساعدات الطبية إلى العراق”.
وأوضح مجيد أن “الشحنة تضمنت أجهزة التنفس الاصطناعي وعدد وقاية شخصية ومختبرية، ستقوم وزارة الصحة بتسليمها إلى دوائر الصحة في بغداد والمحافظات، بحسب الحاجة والأولوية”.
وأشار إلى أن “هذه المساعدات، تعكس مدى عمق العلاقات الثنائية بين حكومتي وشعبي البلدين، وتؤكد المواقف الإيجابية لشعب العراق، تجاه دول المنطقة”، لافتا الى أن “العراق يثمن ويرحب بأية مبادرات إيجابية تساهم في تقديم الدعم اللازم لمؤسساتنا الصحيّة، وأن الغاية الأساسية، هي المساعدة في علاج المصابين بوباء كورونا”.
وبحسب مجيد فقد حضر مراسم استقبال الشحنة، الوكيل الفني لوزارة الصحة، وممثلين عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، ووزارة والصحة والبيئة، والسفير التركي في بغداد.
وكان السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز قال في تصريحات سابقة إن طائرة مساعدات ستحط في مطاري بغداد وكركوك محملة بمساعدات طبية، بتوجيهات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.
وأشار الى أن العراقيين يعانون من صعوبة الوصول الى المستلزمات الطبية الأساسية للوقاية من كورونا، كما تعاني المستشفيات من نقص الأدوات الطبية، والوضع الصحي في ترد مستمر.
وتلقى العراق، يوم امس الثلاثاء، مساعدات طبية بـ25 طناً من دولة أذربيجان، عبر طائرة خاصة هبطت في مطار بغداد، وذلك لمواجهة فيروس كورونا المستجد بعد ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات في الآونة الأخيرة.
وفي وقت سابق، وصلت طائرة خاصة من الإمارات، الخميس 25 حزيران الجاري، إلى مطار بغداد الدولي وهي محملة 10.5 طن من المساعدات الطبية التي تضمنت أجهزة أوكسجين وأدوية ومستلزمات من قفازات وكمامات ومعقمات ومناديل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *